التأمين الصحي بجنوب دارفور يسير قافلة إعانة لمتضرري الامطار بمعسكر كلمة للنازحين

السعي لتوفير الخدمة لحملة البطاقات التامينية اينما كانو برغم قساوة الظروف، ومساعدة المنكوبين جراء الكوارث الطبيعية بالولاية، هو شعار لمرحلة استثنائية رفعتة الادارة التنفيذية للتأمين فرع ولاية جنوب دارفور معتمدة فى تحقيق ذلك من بعد مشيئة الله على همة وعزيمة منسوبية واستعدادهم لخوض التحدي وقهر الصعاب بغية تحقيق ذلك .
وبمثل عظمة الشعار جاء حجم الانجاز ، حيث سيرت الادارة التنفيذية للتأمين الصحي فرع ولاية جنوب دارفور قافلة إعانة لمتضرري الامطار بمعسكر كلمة للنازحين بالضاحية الشرقية لمدينة نيالا ، تكونت من عدد ٤٠ جوال من الدخن بجانب إقامة اربعة ايام علاجية داخل المعسكر على مستوي ثلاثة من الأطباء العمومين ومعمل متكامل بكفاءة اربعة تقني مختبرات وخدمات صيدلانية بكمية مقدرة من الدواء ، هذا فضلا عن إقامة عيادة متكاملة للعيون على مستوى الطبيب الاختصاصي برفقة فني للبصريات لمدة يومين .
الدكتور بابكر سالم بابكر مدير ادارة الخدمات الصحية المكلف قال في تصريح لة عند استقبال القافلة من قبل مشائخ وأعيان المعسكر ، ان تسير القافلة يجي من باب استشعار المسؤلية من قبل الادارة تجاة المواطن خاصة في ظل الكوارث الطبيعية التى تمر بها البلاد .
المنسق العام لمعسكرات النازحين واللاجئين بالولاية الشيخ يعقوب محمد عبدالله تحدث انابة عن مشائخ ونازحي المعسكر معربا عن سعادة الجميع بهذة اللفتة البارعة من ادارة التأمين الصحي بالولاية ووقوفة بجانبهم فى هذه الظروف الحرجة التي يمرون بها ، شاكرا للمدير التنفيذى للتامين الصحى فرع ولاية جنوب دارفور الدكتور محمد ابكر التونسى وقفاتة المتكررة بجانبهم في كثير من الظروف ، من جانبة تحدث الشيخ على اسماعيل يحي مندوب المعسكر لدى ادارة التامين الصحي معربا عن الحوجة الماسة لنازحي المعسكر للخدمة الطبية خاصة في مثل هذا الايام لغزارة الامطار وهشاشة الوضع الصحي بالمعسكر وصعوبة الحركة خاصة لكبار السن والاطفال ، مطالبا باقامة مزيد من الايام العلاجية في مقبل الأيام .
بقي أن نشير الى ان جملة الذين تلقو الخدمة على مستوى الطبيب العمومي للأيام الاربعة قد بلغ عددهم ( ٤٢٣٥) نازح اما الذين تم الكشف عليهم بواسطة اختصاصي العيون قد بلغ عددهم (١٧٠) نازح تم تحديد (٥٠) منهم يحتاجون لإجراء عمليات مختلفة تم التنسيق لاجراءها داخل المعسكر فى بحر هذا الاسبوع ،،،،
معا لتحقيق الحرية والسلام والعدالة

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...