إكتمال الإستعدادات والترتيبات لقيام ورشة الإستهداف وإعادة الإستهداف للأسر الفقيرة بجنوب كردفان

في إطار الجهود التي يبذلها الصندوق القومي للتأمين الصحي فرع ولاية جنوب كردفان وقطاع التنمية الاجتماعية في مجال الحماية الإجتماعية وإهتمام إدارة التغطية السكانية بتمليك كافة المواطنين بطاقة التأمين الصحي خاصة الشرائح الضعيفة بالتنسيق مع الشركاء من ديوان الزكاة وقطاع التنمية الإجتماعية ومواصلةً لسلسة إجتماعات اللجنة الفنية المشتركة
انعقد اليوم بمكتب مدير الفرع اجتماع اللجنة الفنية لورشة الإستهداف وإعادة الإستهداف للأسر الفقيرة بحضور أعضاء اللجنة من المخابرات العامة وشرطة ولاية جنوب كردفان وممثل قوي اعلان الحرية والتغيير وقطاع التنمية الإجتماعية بوزارة الصحة
حيث رحب رئيس اللجنة الفنية مدير قطاع الرعاية والتنمية الإجتماعية بالولاية الأستاذ / عصام الدين البشري سومي رحب بالحضور وقال إنه اجتماع مشترك بين اعضاء اللجنة العليا واللجنة الفنية لورشة الإستهداف وإعادة الإستهداف لمناقشة التصورات وقدم صوت شكر للتأمين الصحي علي الجهود المبذولة تجاه الشرائح الضعيفة في المجتمع وأن الهم الأول والأخير هو المجتمع لذلك لابد من العمل مع كل الشركاء بغرض توفير بيانات علمية للوصول الي مؤشرات تعين الشركاء في إتخاذ القرار عن طريق المسح الميداني الشامل للوصول الي الشرائح المستهدفة من جانبه تحدث مدير الصندوق القومي للتأمين الصحي فرع ولاية جنوب كردفان مقرر اللجنة العليا الدكتور/ الفاضل كامل الدودو عن أهمية الورشة في معالجة الكثير من المعوقات التي تواجه القطاعات التي تعمل في مجال الحماية الإجتماعية خاصة آلية إختيار الاسر الفقيرة ودقة وموثوقية البيانات وغيرها
وقدم رئيس اللجنة الفنية الأستاذ / يوسف الحارث فكرة عامة عن الورشة وتناول الأوراق العلمية المقدمة في الورشة وعددها (4) واضاف ان الهدف الأساسي هو الوصول لآلية مشتركة لتحديد المستحقين للكفالة وتحريك الخيريين والمنظمات العاملة في مجال الحماية الإجتماعية عبر مطبق ترويجي لمبادرة ( أكفل نازح /أكفل يتيم) وهي مبادرة اطلقها والي جنوب كردفان الدكتور / حامد البشير ابراهيم لتكون إنطلاقة حقيقية للمنظمات والخيرين في كفالة الأسر خاصة بعد السلام المرتقب
من جانبه قدم الأستاذ / حسن محمد كرشوم مدير إدارة التغطية السكانية مقرر اللجنة الفنية صوت شكر لجهاز المخابرات العامة الذي كان له الدور الكبير في إنجاح نفرة الدعم الإجتماعي رقم 11 ولجان المقاومة علي تعاونهم وجهدهم الكبير في إنجاح المشروع وأحرزت الولاية المركز الأول علي مستوي فروع ولايات السودان وتمني ان تجاوب الورشة علي جميع الأسئلة خاصة آلية إختيار الأسر الفقيرة وتحديد المسؤليات لنؤسس لعمل جديد وممنهج وأستعرض سيادته تصور لجنة الخدمات وتصور لجنة الاعلام والسكرتارية وتمت مناقشتها وإجازتها من قبل اللجنة مع إلتزام جهاز المخابرات العامة بتوفير الترحيل الداخلي والتنسيق مع مدراء الوحدات التنفيذية ومدراء الرعاية والزكاة بالمحليات لترحيل المستهدفين من المحليات المختلفة لحضور الورشة وجاءت مداخلات الجمييع تنصب في إطار العمل المشترك لضمان تحقيق الحماية الإجتماعية والوصول لكل المستحقين عبر آلية مشتركة لإختيار الأسر

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...