الصندوق القومي للتأمين الصحي

National Health Insurance Fund

الإستفسارات
اشترك
في التأمين الصحي
خدمة
الإستعلامات المباشرة

19 مارس، 2017

ولاية جنوب دارفور تجني ثمار الشراكة بين التأمين الصحي ووزارة الصحة

خلال مخاطبته ورشة الاستخدام الرشيد للدواء التي نظمها الصندوق القومي للتأمين الصحي فرع جنوب دارفور بقاعة المجلس التشريعي، كشف وزير الصحة بالولاية يعقوب ابراهيم الدموكي عن وصول عدد من الاطباء الاخصائيين للعمل بالولاية في مجالات امراض الصدر وجرحة العيون والباطنية والجراحة العامة وذلك في اطار مساعي وزارته لتوطين العلاج بالولاية، كما اشاد بالتنسيق والتعاون الكبير بين وزارته والصندوق من أجل تحسين الخدمات الصحية لانسان الولاية، وقال سيادته ان قضية الدواء تشكل هاجساً كبيراً لوزارته خاصة ان جنوب دارفور تحادد عدد من دول الجوار الامر الذي يعطي مجالاً لدخول ادوية مغشوشة وغير مطابقة للمواصفات ودعا الى المزيد من التعاون من أجل وضع حد لهذه المشكلة التي قال ان المواطنين تضرروا منها كثيراً مشيراً الى الخطوات التي اتخذتها وزارته في معالجة الاستخدامات الخاطئة للادوية من خلال انشاء تسعة وتسعين مركزاً صحياً واوضح ان تلك المراكز سيكون للتأمين الصحي وجوداً فيها الامر الذي يضمن سلامة الادوية التي تقدم للمرضى بهذه المراكز.
من جهتها أكدت وزيرة الرعاية الاجتماعية وشئون المرأة والطفل عائشة الشريف هنو ان قضية استخدام الادوية لابد من الوقوف عندها بجدية كاملة من قبل كل الجهات المعنية بصحة الانسان، واشارت الى بعض ظواهر بيع الادوية بالطرق غير القانونية بجانب تفشي ظاهرة التداوي بالاعشاب، وامتدت هنو الادوار الكبيرة التي ظل يقوم بها التأمين الصحي من أجل تطوير الخدمات الصحية بالولاية، كاشفةً عن مساعي وزارتها وادارة التأمين الصحي مع الجهاز التشريعي من أجل سن قانون يربط بعض الاجراءات الرسمية ببطاقة التأمين الصحي حتى يتمكن الصندوق من تحقيق التغطية الشاملة بنهاية العام (2020). بينما دعا المدير التنفيذي للتأمين الصحي بالولاية دكتور منير محمود الى ضرورة خلق شراكة قوية بين كل المؤسسات الصحية بالولاية من اجل الارتقاء بالخدمات الصحية مشيراً الى اهمية الورشة من واقع الاوراق التي تم تقديمها حول الخدمات الصحية وتحليل الوضع الراهن، بجانب الاستخدام الراشد للادوية بواسطة خبراء ومختصين من المركز.

أبوبكر : نيالا