الصندوق القومي للتأمين الصحي

National Health Insurance Fund

الإستفسارات
اشترك
في التأمين الصحي
خدمة
الإستعلامات المباشرة

31 يناير، 2018

7مليون يورو دعم من الاتحاد الاوروبي للنظام الصحي بولاية غرب دارفور

اقيمت بمدينة الجنية ورشة تقوية النظام الصحى المحلى للنازحين و العائدين و المجتمعات المستضيفة بمشاركة وكيل وزارة الصحة الاتحادية و المدير العام للصندوق القومى للتأمين الصحى ومدير الصندوق القومى للأمداد الطبية و مدير منظمة الصحة العالمية و نائب سفير الاتحادالاوروبي بالسودان وحكومة الولاية و قيادات العمل الصحى بالولاية و المظمات العاملة فى المجال الصحى حيث اكد والى غرب دارفور فضل المولى الهجا فضل المولى ان هذة الورشة تمثل نقطة الانطلاقة فى مجال تطوير الخدمات الصحية بجانب المشروعات التنموية الاخرى خاصة التعليم و الثروة الحيوانية ومشروعات العودة الطوعية و اضاف ان هناك ( ٦٦) مشروع صحى يتم تنفيذه بالولاية بتمويل من وزارة الصحة الاتحادية موضحا ان تقوية النظام الصحى المحلى تتطلب عملية ترتيب المؤسسات الصحية بشكل دقيق و توفير الرعاية الصحية الاساسية لانسان الولاية بالتركيز على المناطق الريفية و قرى العودة الطوعية . ووجه الهجا سلطات المحليات بضرورة المراقبة اللصيقة و متابعة مراحل تنفيذ المشروع الصحى الجديد مشيدا بالشراكة الذكية بين وزارة الصحة و التأمين الصحى و صندوق الامدادات الطبية لافتا فى الوقت نفسه الى اهمية توحيد الرؤى والعمل بتناسق تام وفق الخطة الموضوعة . و اكد والى غرب دارفور حرص حكومته على احداث التغيير المطلوب فى القطاع الصحى بالولاية واصفا العام الحالى بانه عام للصحة فيما اشاد وكيل وزارة الصحة الاتحادية عصام الدين محمد عبد الله بجهود الولاية و تصدرها قائمة الولايات فى مجال تطوير النظام الصحى المحلى الذى يهدف الى انتشار الخدمات الصحية وصولا الى المناطق الريفية مبينا ان ولاية غرب دارفور قطعت شوطا كبيرا فى مجال التوسع فى المؤسسات الصحية و سيتم توفير العدد المستهدف من القابلات خلال النصف الاول من هذا العام الى جانب ادخال كافة المواطنين تحت مظلة التأمين الصحى خاصة الشرائح الضعيفة على ان تتم تغطية المستهدف الكلى من المواطنين بنهاية العام2020 . كشف وكيل وزارة الصحة الاتحادية عن مساع حثيثة تقوم بها وزارته لإيجاد التمويل اللازم لإنشاء المستشفى المرجعى و تأهيل مستشفى الجنينة التعليمى. وفى ذات السياق اوضح وزير الصحة بغرب دارفور د. محمد يوسف احمد غبوش ان وزاته دخلت فى شراكة قوية مع التأمين الصحى و صندوق الامدادات الطبية بعد تحليل الواقع الصحى بالولاية بغرض تنفيذ خطة اطلاح القطاع الصحى الذى يهدف الى تفعيل جميع المؤسسات الصحية فى اطار تكامل الحزم الصحية التى ستقدم على مستوى الرعاية الصحية الاساسية و الاصحاح البيئى و الرقابة على الاطعمة و كشف د.غبوش عن الاوراق المقدمة خلال الورشة ممثلة فى ورقة خطة التحول التدريجى للتأمين الصحى فى مؤسسات وزارة الصحة وورقة عن برتكول شراء الخدمات الطبية من المستشفيات و صيدليات الامدادت الطبية عبر التأمين الصحى وورقة ثالثة عن تقييم النظام الصحى بالولاية وورقة رابعة حول الاستراتجية الصحية لولاية غرب دارفور . الى ذلك شددت السيدة نعيمة القصير على ضرورة ادماج قضايا الصحة فى جميع السياسات تحقيقا للأمن الصحى للمواطنين وثمنت جهود الولاية الرامية الى تغيير الوضع الصحى نحو الافضل مشيرة الى اهمية الاستثمار فى الموارد المتاحة بالولاية و تعزيز الصحة و اعادة البناء الصحى من اجل تقوية النظام الصحى المحلى و توزيع الخدمات الصحية بعدالة و جودة . من جانبه اكد نائب سفير الاتحاد الاوربي بالسودان السيد كريستوفر كناوث التزام الاتحاد بدعم النظام الصحى بالولاية بواقع سبعة مليون يورو لكل محلية وفى الاثناء تعهد مدير الصندوق القومى للتأمين الصحى بالاتحادى التزام الصندوق بتنفيذ كافة التزاماته الواردة فى وثيقة الشراكة بينه و بين وزارة الصحة و الامدادات الطبية الى جانب استكمال مشروع التغطية التأمينية الشاملة خلال الفترة المحددة وقد تم توقيع بروتكولي نظام التحول في مشروع التغطية الصحية الشاملة والإمداد الدوائي