Loading...

الصندوق القومي للتأمين الصحي

National Health Insurance Fund

الإستفسارات
اشترك
في التأمين الصحي
خدمة
الإستعلامات المباشرة

2019-12-29

وكيلة الصحة : وصول الخدمات وبجودة عالية من محفزات تحقيق السلام

انطلق بنادي الشرطة بري الملتقى رقم 39 لمديري فروع التأمين الصحي تحت شعار (سوا بنقدر–لتغطية أشمل وخدمة أفضل ) بحضور وكيلة وزارة الصحة الاتحادية دكتور ة سارة عبدالعظيم وممثل من منظمة الصحة العالمية والإدارات المختلفة للصندوق القومي للتأمين الصحي على أن يختتم جلساته غد الإثنين.
وكشفت وكيلة الصحة الاتحادية دكتورة سارة عبد العظيم في الجلسة الافتتاحية للملتقى, عن شروع الوزارة في وضع السياسات الصحية بمايتماشى مع ماتنادي به ثورة ديسمبر عبر تقوية النظام الصحي والمحددات الصحية ليسهم في تقليل العبء على المواطن خاصة وان 70-80% من الصرف على الصحة من جيب المواطن مشددة على وجوب الالتزام بتقليل هذا العبء بترشيد الموارد وتوفير الخدمات في أقرب مكان له وتوطين الأطر الصحية والطبية مع التركيز على الولايات الأكثر هشاشة والشرائح الضعيفة .
وأكدت عبدالعظيم ,أن وصول الخدمات للمواطنين وبجودة عالية من أهم محفزات الوصول للسلام بإعتباره من أولويات الحكومة الانتقالية منبها إلى ضرورة التكامل والشراكات والعمل يدا بيد لتقديم الخدمات فضلا عن تفعيل الدور الرقابي بين كافة اضلاع القطاع الصحي لصالح صحة المواطنين فلامنافسة بل تكامل للأدوار وأضافت (من حقنا أن نحلم ولدينا الكفاءات لتحقيقه)لافتة إلى أن بطاقة التأمين الصحي المدخل لربط المواطن بالخدمات .
وأعلن المدير العام للصندوق القومي للتأمين الصحي دكتور بشير الماحي, عن البدء في تنفيذ الأولويات العشر للحكومة الانتقالية فيما يلي الصندوق بكامل المنهجية والاستخدام الأمثل للموارد والتوسع في الخدمات بالتركيز على الأرياف لضمان عدالة التوزيع والعمل في إطار نظام صحي موحد متكامل يضم الصندوق والصحة بجانب الشركاء عبر خطة موحدة للتغطية الشاملة .
وقال الماحي ,إن بنهاية العام الحالي يكون الصندو ق قدم خدمة لمالايقل عن 23 مليون مواطن من حاملي البطاقة منوها إلى الوصول للتغطية السكانية بنسبة 80% بنهاية 2020م مشيرا إلى الوقوف على الفجوات لسدها بالتعاون مع الصحة منوها إلى دعم الصحة العالمية بتمويل من الاتحاد الاوربي لسد الفجوة وجودة الخدمات وضبط الموارد وتوفير المعلومات .
وأكد الماحي, على وعود مبشرة في ميزانية العام القادم مما يسهم في جودة الخدمات وتوفير للشرائح الضعيفة بمافيهم النازحين لافتا إلى إدخال 313 ألف أسرة من النازحين في مظلة التأمين مع تأهيل 57منفد صحي منوها إلى تنفيذ العديد من المشروعات 2020م عقب إجازة الميزانية .
وأشاد مدير الإدارة العامة للتخطيط بالصندوق دكتور باسط يوسف, ,بقرار وزارة #الصحة الاتحادية والقاضي بمراجعة حزمة الخدمات ومراجعة نظم الدفع وأسعار الخدمة .
وقال يوسف, إن الملتقى يأتي والبلاد تستشرف مرحلة جديدة تحمل كثيرا من التطلعات والتحديات مما يحتم مزيد من الجهود والاتفاق على خطة 2020م مشيرا إلى التغطية السكانية تجاوزت 75% منوها إلى أن العام القادم عاما للجودة وتحسين الأداء والاستخدام الأمثل للموارد